طارق الشريف : نوايا الحكومة لا تكفي لإصلاح الوضع ومجابهة الفقر

قال رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة ” كوناكت ” طارق الشريف على موجات إذاعة ” موزاييك ” إنّ نوايا الحكومة لا تكفي لإصلاح الوضع ومجابهة الفقر واليأس في تونس لذلك يجب الانطلاق فعلا في الإصلاحات الضرورية.
وأوضح أنّه ليس المهم وضع القوانين لأنّ التونسيين في حاجة إلى تحقيق الوعود لإعطائهم الأمل وذلك لا يتحقق فقط بالخطابات بل بالتطبيق معتبرا أنّ الإصلاحات التي يجب اتخاذها مؤلمة لهذا يجب مصارحة المواطنين بخطاب صريح وواضح ووعود ستتحقق.
وتطرّق طارق الشريف إلى مداخيل تونس من التصدير حيث كانت في حدود 11 مليار أورو بين 2010 و2011 وتمّ تسجيل المداخيل ذاتها في 2017 مقرّا أنّه يجب العمل على إيجاد أسواق جديدة لخلق الثروة وعدم الإكتفاء بالسوق المحلّية لأن القدرة الشرائية في بلادنا ضعيفة والسوق محدودة.
وأكد الشريف ضرورة المحافظة على السوق الأوروبية والبلدان المجاورة والتوجه خاصّة إلى السوق الإفريقية المستعدة لشراء كل السلع التونسية .
وفي السياق ذاته تحدّث رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة عن وضعية ميناء رادس والتعطيلات التي تعاني منها البواخر حيث تنتظر لأكثر من 20 يوما لإفراغ سلعها مما يتسبب في خسائر للموردين والمصدرين قائلا : ” مشكل ميناء رادس طرحناه منذ سنوات لإيجاد حلّ للخسائر التي بلغت 800 مليون دولار سنة 2017 بسبب تأخّر إفراغ وشحن البواخر.”
وبسؤاله عن الإشكاليات التي تمنع التونسيين من التصدير إلى البلدان الإفريقية أوضح طارق الشريف أن دعم الدولة مازال غير كاف مما جعل عائدات التصدير نحو إفريقيا لا تتجاوز 1000 مليون وهو مبلغ ضئيل .
وأقرّ بضرورة عمل الحكومة على منح المصدّر تونسي إلى السوق الإفريقية التمويل اللازم الذي يحتاجه والإهتمام بالجانب اللوجستي من خلال وضع قوانين خاصة لفائدتهم في الموانئ.

عن tunisiansecrets

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*