الغرياني: “بعض المعارضين كانوا يضطرّون للتصويت للتجمّع ولبن علي للحصول على شغل”

أكّد محمد الغرياني، آخر أمين عام لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحلّ، في شهادته أمام هيئة الحقيقة والكرامة، أمس الجمعة، أنّ نظام الرئيس المخلوع بن علي قد خلق منافسين وضخّم من حجمهم وجعلهم يظهرون أمام الرأي العام كمعارضين كبار وقادرين على تهديد النظام، في حين أنّ هذا كان غير صحيح، مبيّنا أنّ بن علي سعى إلى ذلك من أجل البقاء في حالة استنفار في صفوف التجمع.

وكشف الغرياني خلال مداخلته في الجلسة التي خصصت لتزوير الانتخابات في فترة حكم النظام السابق، أنّ توجيه نتائج الانتخابات خلال حكم بن علي كان ينطلق منذ عملية التسجيل الذي يشهد إقبالا من مناصري حزب التجمع وعزوفا من قِبل المنتمين للمعارضة، مشيرا إلى أنّ النتائج يتم التحكّم فيها حسب نسب يتمّ الاِتفاق حولها ونصيب كلّ حزب وسياسي في البرلمان.

وأضاف الغرياني أنّ بعض المعارضين كانوا يضطرّون للتصويت للتجمّع المنحلّ ولبن علي، لتجنّب الأذى وللتخلص من المراقبة وفي بعض الأحيان للحصول على شغل.

عن admin10

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*