اِبنته كانت تصرخ “بابا ماترميناش وماتلوحناش”: الاِعترافات الكاملة والصادمة لقاتل أطفاله الثلاثة..

جدت جريمة بشعة فى منطقة السبيبة من ولاية القصرين، يوم الثلاثاء 18 جويلية 2017، تمثلت في قتل أب (42 سنة) لأبنائه الثلاثة عبر إلقائهم فى “جابية ماء”.

وذكرت صحيفة “الصريح” أنّه بالتحري مع الوالد من طرف فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالقصرين صرح أنه” قام برمي أطفاله الثلاثة وسط خزان الماء بعد خلاف جد بينه وبين زوجته غادرت على اثره محل الزوجية في اتجاه منزل والديها تاركة الأطفال الثلاثة”، مضيفا أنّه “أراد الانتقام من زوجته شر انتقام بعد أن أهانته وبعد أن أصبحت لاتهتم لأمره بل كانت تستمع لأقوال أهلها وهو ماجعله في لحظة غضب وبعد أن غادرت زوجته المنزل ينتقم منها من خلال التخلص من اطفاله الثلاث”، حسب اعترافاته.

وقد اعترف الجاني بأنه أراد أن يخلص أبناءه من العذاب وهوما جعله يقرر وضع حد لحياتهم من خلال اصطحابهم الى الجابية المذكورة وهي بمثابة خزان مياه، وأضاف أنه كان ينظر الى ابنته الكبرى سناء البالغة من السن 8 سنوات وهي تبكي وتتوسل له لكنه كان في حالة غضب كبرى جعلته يتخلص من أطفاله الثلاثة في ظل حالة الهستيريا التي كان عليها، مبيّنا أنّ عائلة زوجته كانت تهدده بالسجن بسبب اهمال عياله وكانت تنعته بالفاشل وبكونه عالة على المجتمع والعائلة الشيء الذي جعله يفكر في وضع حد لحياة عائلته وبالتحديد أطفاله.

وأشارت مصادر الصحيفة إلى أنّه بدا الاضطراب واضحا على الموقوف اثناء اعترافاته عندما تذكر كلمات ابنته الصغرى “بابا ماترميناش وماتلوحناش” خاصة وأنه قام أولا بالقاء طفله البالغ من السن عاما ونصف العام وهو رضيع والذي كان يبكي ويصرخ وهو ما أزعجه وجعله يفكر في وضع حد لحياة أطفاله الثلاثة سناء وآية وادم الرضيع.

كما أقر القاتل أنّه أراد كذلك قتل زوجته وذبحها وهي البالغة من السن 29 عاما لكنه عجز عن ذلك لأنها كانت متواجدة بمنزل والديها بعد خلاف جد بينهما ولذلك اكتفى بقتل أطفاله الثلاثة.

وقد تمّ الاحتفاظ بالمعني من طرف فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالقصرين لمزيد التحري معه والوقوف على تفاصيل وملابسات الجريمة.

عن admin10

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*