إصابة مصطفى البرغوثي برصاصة مطاطية في الرأس خلال مواجهات في القدس..

أفادت مصادر محلية في مدينة القدس، بأنّ الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، مصطفى البرغوثي قد أصيب خلال مواجهات اندلعت عند باب الأسباط في مدينة القدس.

من جانبه، الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن البرغوثي أصيب برصاصة مطاطية بالرأس خلال المواجهات، تم نقله على اثرها إلى مستشفى المقاصد بالمدينة.

وكان البرغوثي قد وصل إلى ساحة باب الأسباط رغم الحواجز والقيود، وأدى صلاة الظهر مع المقدسيين المعتصمين في الساحة، الذين يتصدون للإجراءات الإسرائيلية ويرفضون المرور عبر البوابات الإلكترونية التي نصبها الأحتلال.

وقال مصطفى البرغوثي إن هذا القمع الإسرائيلي لن يكسر إرادة المقدسيين، داعيا الفلسطينيين إلى إسناد أهل القدس والمرابطين فيها وعدم تركهم وحدهم في المعركة التي تتعلق بأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وبمستقبل القدس.

وطالب البرغوثي الدول العربية والإسلامية بفرض العقوبات والمقاطعة على إسرائيل لردعها عن ممارساتها تجاه القدس والمسجد الأقصى.

وإلى جانب البرغوثي أصيب كذلك عدد من الفلسطينيين مساء الاثنين، باعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم قرب باب الأسباط في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، في حين أطلقت عدة فصائل فلسطينية دعوات للنفير نصرة للقدس والأقصى رفضا لإجراءات الاحتلال.

ويواصل المصلون الفلسطينيون تأدية صلواتهم خارج باحات المسجد الأقصى، وذلك رفضا واحتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية الجديدة التي فرضت عليهم، منذ يوم الأحد.

عن admin10

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*